انضم لجروب ايجي عرب علي الفيس بوك ليصلك كل جديد

#1  
قديم 19-07-2011
ťâŷҒ 3âβэЯ
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥
.: الادارة :.
ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً
Egypt     Female
لوني المفضل Navy
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل : Oct 2010
 فترة الأقامة : 1466 يوم
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 الإقامة : في جنات ونهر باذن الله
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم : 5254
 معدل التقييم : ťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond reputeťâŷҒ 3âβэЯ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي علماء ومخترعون المسلمين القدماء




ابــن النفيـــس مكتشف الدورة الدمويــة الصغــرى
اولا :اسمه ومولده ونبذه عن حياته
اسمه : هو أبو الحسن علاء الدين ابن أبي الحزم المعروف بابن النفيس القرشي.
مولده : ولد عام 607هجري في دمشق
وتوفي بالقاهرة عام687هجري .

نبذه عن حياته : طبيب عربي مسلم وفيلسوف وفقيه ولغوي ، وقد نشأ في دمشق ودرس الطب على يد مهذب الدين الدخوار أشهر أطباء عصره وكذلك تتلمذ على عمران الإسرائيلي ومارس الطب ببراعة ونجاح ثم حضر إلى القاهرة زمن الملك الكامل الأيوبي والقاهرة آنئذ مركز العلوم والفنون وبلد إشعاع فكري، فمارس الطب هناك، ثم إن السلطان بيبرس اختاره طبيباً خاصاً له فأصبح عميداً للمستشفى المنصوري، بل عميداً للأطباء في مصر، مع مزاولته مداواة المرضى في داره الفارهة والتي كان يقال عنها: لا مثيل لها، بل إن هذه الدار بما فيها وقفها على البيمارستان المنصوري.
كان ابن النفيس رجلاً طويل القامة نحيل الجسم جم الذكاء واسع المعرفة متضلعاً في مختلف العلوم مستقيماً في كل الشؤون عاش قرابة ثمانين سنة قضاها في طاعة الله مؤدياً أمانة دينه حكيماً في مزاولة مهنة الطب، ثم إنه عرف بطول البال ولين الجانب وعزف عن الزواج لكي يتفرغ للعلم وأهله، ولقد كان باحثاً من الطراز الممتاز ألف في الطب كما ألف في علوم أخرى مثل المنطق والفلسفة واللغة والبيان والحديث وأصول الفقه، وكان واثقاً من نفسه متمكناً في ما يقول، واضح العبارة سهل الأسلوب، وكان يتمتع بشجاعة أدبية، مع حسن سيرة وطيب عشرة، حاضر البديهة يغلب عليه الهدوء مع الاتزان، والتنزه عما لا يليق والحكمة في التصرفات، يروى أنه مرض في آخر عمره فوصف له النبيذ فرفض أن يأخذه قائلاً: ( لا ألقى الله وفي بطني شيء من الخمر)

ثانياً :منهجه العلمي والمسلكي :
لقد تميز ابن النفس بأصالة الرأس واستقلال الفكر واعتماد المنهج التجريبي في إثبات الحقائق العلمية: من رصد، ومشاهدة، ومقارنة، وملاحظة، وإجراء تجارب، كما أنه كان يؤمن بحرية القول وضرورة الاجتهاد، وكان لا يتردد في نقد أخطاء كبار الأطباء السابقين كجالينوس وابن سينا وغيرهم، كما كانت طريقته في العلاج تعتمد على تنظيم الغذاء أكثر من استخدام الأدوية، ثم إنه كان يفضل الأدوية المفردة على المركبة ولذلك يقول الدكتور محمد أمين فرشوخ: ( وابن النفيس كان يخضع أبحاثه لمنهج علمي واضح، فقد درس أعمال من سبقه من العلماء والأطباء قبل أن يحكم على غير السليم منها ويعتمد الجيد لبناء نظريات جديدة، وقد اهتم بالظواهر والعوامل المؤثرة في جسم الإنسان أكثر من اهتمامه بالطب العلاجي، لذلك يمكننا اعتباره عالماً محققاً، بل كان رائداً في علم وظائف الأعضاء، مع تسجيلنا إنجازاته التي سبق بها عصره، كما أنه كان الأول فيمن كتب في أصول الفقه وعلم الطب.
ثالثاً بعض صفات ومآثر ابن النفيس في الطب

.1كانت طريقته في معالجة المرضى تعتمد على تنظيم الغذاء أكثر من الاعتماد على الأدوية والعقاقير.
. 2كان ذا أفق رحيب علمياً، وتفكير شامل ونشاط مستمر في التجارب.
3 . ويذكر الدكتور عامر النجار عنه ما يؤكد أنه: (كان عالماً بالتشريح حاذقاً بهذا الفن على الرغم من أنهم زعم أنه لم يمارس التشريح بوازع الشريعة والرحمة – فكتاباته العلمية الدقيقة عن التشريح تؤكد دقته به) .

4. وأما عن غزارة علمه فتحدثنا الدكتورة زيغريد هونكة فتقول : ( ويروي الرواة أنه كان كتب كتبه دون الرجوع إلى أي مرجع وكأنه سيل عرم متدفق، وبينما كان مرة في أحد حمامات القاهرة التي بلغت عدداً جاوز 1200 وهو منهمك في دلك جسمه بصابون زيت الزيتون النقي إذ به يخرج فجأة من حوض الحمام إلى القاعة الخارجية ويطلب ورقاً وريشة وحبراً ويبدأ في كتابة رسالته عن النبض حتى إذا ما انتهى منها رجع ثانية إلى الحمام وكأن شيئاً لم يحدث.
. كان يحفظ كتاب القانون لابن سينا عن ظهر قلب، ولذلك كان يلقي المحاضرات عن جالينوس وعن ابن سينا دون أي سابق تحضير، ولقد قال بخصوص كتبه التي ألفها: ( لو لم أكن واثقاً من أن كتبي ستعيش بعدي مدة عشرة آلاف سنة لما كتبتها)
. نبوغه في فن المداواة من خلال جدارة ومهارة مسلكية منقطعة النظير حتى قيل عنه بأنه كان موسوعة في المعرفة تمشي على قدمين.
. أصالة تفكيره حيث كان يخضع ما يقرؤه للنظرة النقدية الممحصة.
. بل إنه كسر طوق التقيد بالطرق الموروثة عن السابقين ودعا إلى التحرر من هيمنة الأفكار التي ظهر فسادها في الوقت الذي كان غيره يرهب من انتقادها أو مخالفتها.
. أمانته العلمية وإنصافه وعدم تنكره لفضل العلماء الآخرين وقد كان يقول بصدد مخالفته لابن سينا: (خالفناه في أشياء يسيرة ظننا أنها من أغاليط النساخ) .
. جمعه بين مختلف العلوم بشكل منسجم لا تفاوت فيه.
رابعاً : اكتشاف ابن النفيس للدورة الدموية
لقد تتبع ابن النفيس مسار الدم في العروق ولاحظ سريانه في الجسد لذلك فإنه قد استطاع – ولأول مرة في التاريخ – وصف الدورة الدموية فكان بذلك هو المكتشف الأول لها قبل سيرفيتوس الأسباني وهارفي الانكليزي، ولقد أثبت ابن النفيس أن الدم ينقى في الرئتين، فقد اهتدى إلى أن تجاه الدم ثابت وأنه يمر من التجويف القلبي الأيمن إلى الرئة حيث يخالط الهواء، ومن الرئة عن طريق الشريان الوريدي – الوريد الرئوي – إلى التجويف الأيسر، فالدم يأتي غليظاً من الكبد إلى التجويف الأيمن حيث يلطف ثم يمر من الشريان الوريدي إلى الرئة حيث ينقسم إلى قسمين: قسم رقيق يصفى في مسام الشريان الرئوي. وقسم غليظ يتبقى في الرئة عن طريق القصبة الهوائية ويدخل الشريان الوريدي – الوريد الرئوي – عبر جدارها النحيف ثم يصل الدم الرقيق المخلوط بالهواء إلى التجويف الأيسر حيث تتكون الروح التي ترج منه إلى الأورطة فالشرايين فالأنسجة، وأما غذاء القلب فيكون عن طريق أوعية خاصة تمر في صميم عضلة القلب.
خامساً :قصة فضح الفرية التي تنسب اكتشاف الدورة الدموية لهارفي وغيره
من المؤسف أن يردد بعض كتاب المسلمين والمنتسبين للعربة كذب أعدائنا حيث يذكرون أن هارفي الانجليزي أو سيرفيتوس الإسباني قد اكتشفا الدورة الدموية حيث إن هذا الكذب قد استمر قروناً ثلاثة إلى أن قبض الله من يفضح الكذب ويصحح الخطأ.
ها هو الطالب المصري محي الدين التطاوي قد جاء إلى مدينة فرايبورغ في ألمانيا ليدرس الطب هناك وأثناء متابعته مسيرة أبحاثه اكتشف مخطوطة لابن النفيس تثبت بدون شك أن سيرفيتوس وهارفي قد استقوا المعلومات التي نحلوها لأنفسهم وظهر للعالم على أنهم قد اكتشفوا الدورة الدموية، لذلك فقد اطلع الطبيب أساتذته على اكتشافه هذا مظهراً لهم النصوص من واقع مخطوطة ابن النفيس وهم بدورهم أرسلوا تلك النصوص العربية المقتبسة من كتاب ابن النفس – بعد أن أخرجوا من مكتبة الدولة كل المخطوطات القديمة وأشبعوها بحثاً وتنقيحاً ومقارنة – إلى زميلهم المستشرق الألماني مايرهوف نزيل القاهرة يسألونه عن رأيه في ادعاء الطبيب المصري، وأذهل الاكتشاف مايرهوف فأبلغ زملاءه بصحة ما ذهب إليه تلميذهم التطاوي وأرسل بالخبر إلى المؤرخ الكبير، سار ثم على جناح السرعة فأدرجه في نهاية كتابه الذي كان يعده وهو مقدمة في تاريخ العلم ثم أثبته في الطبعة الثانية من كتاب دائرة المعارف الإسلامية فتأكد الحق، وهو أن ابن النفيس هو مكتشف الدورة الدموية الصغرى. ثم إنه قد أثبت مؤرخ الطب الفرنسي بي ني وتلميذه الدكتور عبد الكريم شحادة أن سيرفيتوس قد اطلع على ترجمة كلام ابن النفيس فأفاد منها وتكلم عنها دون أن يذكر أنه استقاها من كلام ابن النفيس. وكذلك فعل هارفي عندما نقل عنه هذا الاكتشاف، ولكن لم يشر إلى مصدره الذي هو ابن النفيس.
فكم من فارق بين أمانة المسلمين عندما نقلوا علوم غيرهم فلم ينتحلوا لأنفسهم المعلومات التي استقوها وبين خيانة الذين كانوا يعبون الحقائق العلمية التي خلفها أجدادنا ثم ينسبونها إلى أنفسهم وكفى بها خيانة) .
إن مستشرقة أوربية قامت بتكذيب ذلك حيث قالت عن ابن النفيس إنه: (أول من نفذ ببصره إلى أخطاء جالينوس ونقدها ثم جاء بنظرية الدورة الدموية. لم يكن مارفيتوس الأسباني ولا هارفي الانكليزي بل كان رجلاً عربياً أصيلاً من القرن الثالث عشر الميلادي، وهو ابن النفيس الذي وصل إلى هذا الاكتشاف العظيم في تاريخ الإنسانية وتاريخ الطب قبل هارفي بأربعمائة عام، وقبل سارفيتوس بثلاثمائة عام) .
ومن المدهش جداً أن مجلة عربية تصدر في بلد عربي مسلم ويدعي القائمون عليها أنهم يلتزمون الموضوعية وينشدون التقدم يم ينشرون في مجلتهم صدى أكاذيب أعدائنا فيساهمون بذلك في طمس معالم الحق وترويج الهراء والإفك ويا للأسف.
سادساً : أهم أعمال ومنجزات ابن النفيس

معرفة تركيب الرئة والأعوية الشعرية وشرح حقيقة الحويصلات الرئوية على الوجه الصحيح.
فهم وظائف الرئتين والأوعية الدموية التي بين القلب والرئتين وبذلك خالف فهم ابن سينا، ومن قبله أرسطو، كما يؤكد ذلك
د. عبد الله الدفاع.

اكتشاف الدورة الدموية الصغرى وباكتشافها قضى على خطأ جالينوس السابق في هذه القضية.
فهم وظائف الشرايين الإكليلية وتصحيح الخطأ الذي مفاده أن تغذية القلب من البطين الأيمن وبالتالي فهو أول من اكتشف الدورة الدموية في الشرايين الإكليلية وبذلك صحح خطأ آخر كان سائداً من (أن أوردة الرئة فيها هباب وهو رأي جالينوس)
شرح حقيقة تجدد الدم بالهواء من الرئتين خلافا لما كان سائداً
من رأس جالينوس في هذه القضية.

كشفه الاتصال بين أوردة الرئتين وشرايينها حيث إن ذلك يكمل رسم صورة الدورة الدموية ضمن الرئة.
وكما أشرنا في الفقرة (5) فإنه قد سبق إلى تصحيح خطأ جالينوس فقرر أن الشرايين في الرئة تحتوي الدم وليس فيها هباب.
اكتشف غلظ جدران أوردة الرئتين بشكل اكثر من شرايينهما
جزمه بعدم وجود فتحة بين البطينين في اقلب خلافاً لرأي جالينوس.

وملاحظة التدرج بالمداواة من المفرد إلى المركب عند الاقتضاء.
فهم علاقة العين بالدماغ وأنها (ألة للبصر وليست باصرة) .
سابعاً: أهم مؤلفات ابن النفيس
ترك ابن النفيس عدداُ من المؤلفات، منها :

"شرح تشريح القانون"، وقد شرح فيه باب التشريح من كتاب القانون لابن سينا، وانتقد عدداً من أقواله في هذا الباب. وقد ظل هذا الكتاب مغموراً في المكتبات إلى أن عثر عليه الطبيب المصري الدكتور محي الدين الطراوي سنة 1924 في مكتبة برلين، وقام بدراسته في رسالة لنيل دكتوراه من جامعة فريبورج بألمانيا.
"الكتاب الشامل في الطب"، وهو موسوعة من ثمانية أجزاء.
ولا توجد سوى فقرات من هذا الكتاب في مكتبة أكسفورد.

"المهذب في الكحل"، وهو مؤلف عن الرمد.
"المختار في الأغذية "، وهو كتاب عن الغذاء.
"شرح فصول أبقراط"، توجد نسخة منه في المكتبة الوطنية بباريس والأسكوريال. وقد تم طبعه في إيران عام 1298هـ/1881م.
"موجز القانون"، وهو موجز لقانون ابن سينا، يقع في خمسة أجزاء. وتوجد نسخ منه في كل من باريس وأكسفورد، وفلورنسا، وميونيخ، والأسكوريال. وقد ترجم هذا المؤلف إلى التركية والعبرية، وطبع بالإنجليزية لأول مرة سنة 1838م في مدينة كالكوتا بالهند تحت عنوان ''المغني في شرح الموجز".

الخلاصة
الفائدة التي عمت على العالم بأسره من علماء المسلمين في مجال الطب :
أن العالم العربي المسلم ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية في القرن الثالث عشر قبل هارفي بثلاثمائة عام.
أن اختراع البنج كان على يد العلماء المسلمين، والذي يعطى للمريض قبل إجراء العملية من خلال مزج الأفيون بالكحول للغرض نفسه.
اكتشف العلماء المسلمون التلقيح والتطعيم الطبي قبل باستور الفرنسي بمئات السنين، وأوصلته إلى أوروبا زوجة السفير البريطاني في اسطنبول عام 1724م. وكان الأتراك يلقحون أطفالهم ضد بعض الأمراض المميتة قبل الأوروبيين بأكثر من خمسين عاماً.
منقوووووووول

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : علماء ومخترعون المسلمين القدماء     -||-     المصدر : منتديات ايجى عرب     -||-     الكاتب : ťâŷҒ 3âβэЯ



uglhx ,lojvu,k hglsgldk hgr]lhx





رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011   #2
ťâŷҒ 3âβэЯ
.: الادارة :.
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥


ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم :  5254
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Navy
افتراضي رد: علماء ومخترعون المسلمين القدماء



ابن الهيثم
هوابوعلي الحسن بن الحسن بن الهيثم
لقب بابن الهيثم
ولدعام354 هـ/965م في البصرة
توفي عام430 هـ/1040م في القاهرة
اهتم بالتشريح، فلك، هندسة، رياضيات، ميكانيكا، طب، بصريات، فلسفة، فيزياء، علم النفس
وكان رائد في علم البصريات، المنهج العلمي، التجربة، الإدراك البصري، هندسة اهليليجية، هندسة لاإقليدية
من كتبه كتاب المناظر مساله ابن الهيثم
صحح ابن الهيثم بعض المفاهيم السائدة في ذلك الوقت اعتمادًا على نظريات أرسطو وبطليموس وإقليدس
فأثبت ابن الهيثم حقيقة أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين, وليس العكس كما كان يعتقد في تلك الفترة، وإليه ينسب مبادئ اختراع الكاميرا، وهو أول من شرّح العين تشريحًا كاملاً ووضح وظائف أعضائها، وهو أول من درس التأثيرات والعوامل النفسية للإبصار. كما أورد كتابه المناظر معادلة من الدرجة الرابعة حول انعكاس الضوء على المرايا الكروية، ما زالت تعرف باسم "مسألة ابن الهيثم".
انتقل ابن الهيثم إلى القاهرة حيث عاش معظم حياته، وهناك ذكر أنه بعلمه بالرياضيات يمكنه تنظيم فيضانات النيل. عندئذ، أمره الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله بتنفيذ أفكاره تلك. إلا أن ابن الهيثم صُدم سريعًا باستحالة تنفيذ أفكاره، وعدل عنها، وخوفًا على حياته إدعى الجنون، فأُجبر على الإقامة بمنزله. حينئذ، كرّس ابن الهيثم حياته لعمله العلمي حتى وفاته
ووهومخترع النظارات الطبيه والكاميرا
كان لابن الهيثم أسهامات جليلة في مجال البصريات والفيزياء والتجارب العلمية، كما كانت مساهماته في علوم الفيزياء بصفة عامة وعلم البصريات خاصةً، محل تقدير وأساس لبداية حقبة جديدة في مجال أبحاث البصريات نظريًا وعمليًا تركزت أبحاثه في البصريات على دراسة النظم البصرية باستخدام المرايا وخاصة على المرايا الكروية والمقعرة والزيغ الكروي، كما أثبت أن النسبة بين زاوية السقوط وزاوية الانكسار ليست متساوية، كما قدم عددًا من الأبحاث حول قوى تكبير العدسات.
تكريمًا لاسمه، أطلق اسمه على إحدى الفجوات البركانية على سطح القمر، وفي 7 فبراير 1999، أطلق اسمه على أحد الكويكبات المكتشفة حديثًا "59239 Alhazen".[31] وفي باكستان، تم تكريم ابن الهيثم بإطلاق اسمه على كرسي طب العيون في جامعة آغاخان وفي العراق، وضعت صورته على الدينار العراقي فئة 10,000 دينار الصادرة في عام 2003

،كما كان اسمه يطلق على واحدة من المنشآت البحثية التي خضعت للتفتيش بواسطة مفتشي الأمم المتحدة الباحثون عن الأسلحة الكيميائية والبيولوجية في عهد صدام حسين

غلاف النسخة اللاتينية من كتاب ابن الهيثم المناظر, التي تظهر كيف أحرق أرخميدس سفن الرومان عند مهاجمتهم لسرقوسة باستخدام المرايا المقعرة.


 

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011   #3
ťâŷҒ 3âβэЯ
.: الادارة :.
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥


ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم :  5254
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Navy
افتراضي رد: علماء ومخترعون المسلمين القدماء









(عباس بن فرناس)




هوابوالقاسم عباس بن فرناس المخترع الأندلسي والفيلسوف الشاعر الذي عاش بعصر الخليفة الاموي الحكم الأول و عبد الرحمن الثاني ومحمد الأول في القرن التاسع للميلاد وشاعر بلاط الأمويين في إمارة قرطبة ، شخصية عربية فذة ، اهتمبالرياضياتوالفلكوالفيزياء ، واشتهر بمحاولته الطيران اذا هو اول طيار في التاريخ . توفي في حدود عام 888 م.
إن يركب الغرب متن الريح مبتدعا ما قصرت عن مداه حيلة الناس فإن للشرق فضل السبق نعرفه للجوهـري وعباس بن فرناس قد مهَّدا سبلاً للناس تسلكهـا إلى السماء بفضل العلم والباس قامت بداية الحضارة الأولى محاكاة للطبيعة، من حيوان ونبات وغيرهما؛ لذلك حاول الإنسان القديم تقليد الحيوان في جملة من أنماط حياته، والطيران من هذه الأنماط التي حاكى بها الإنسان الطير.
ثم تاقت نفسه إلى ارتياد عالم الجو، وهي مجهولة عنده، فنهضت محاولات بدائية لتحقيق فكرة الطيران، كما وضح من كشف حضاري جديد، قام به العالم الطبيب هافير كابريردارك، الذي درس حضارة الإنسان القديم في بيرو، ورأى أن إنسان النياندرتال،قد أفلح في تدجين الحيوان الطائر المعروف بـ "الرتيلاء" حيث استخدمه في الطيران، وافترض أن تكون هناك في أراضي بيرو شوارع منظمة تشبه المطارات اليوم.. وهذه فرضية علمية لو صحَّت لغيرت معالم تاريخ الحضارة البشرية؛ إذ إن تاريخ نشوء هذه الحضارة يعود إلى 150 - 200 ألف سنة من عمر الزمن.
ثم عرفت حضارات أخرى عالم الطيران، وذلك في دنيا الخيال والأسطورة كما هو الشأن في الأسطورة اليونانية، التي تقول إن رجلاً يدعى: "ددالوس" وولده "إيكاروس" حاولا الطيران، واستعمل كل منهما جناحين من أجنحة الطيور، وثبتاها في جسميهما بالشمع، وطار "ددالوس" بأمان إلى أن صهر الشمع، فسقط في البحر ومات غرقاً.
وبقى غزو الفضاء عند الإنسان ضربًا من الخرافة، وعاش في عالم الأحلام والأساطير، حتى عرفت الحضارة الإسلامية عالم الفضاء وفق أسس علمية مدروسة، منزهة عن ترهات الخرافة والأوهام.
فكانت مباحث أولاد موسى،وثابت بن منصوروالخوارزميوالبتاني،ويحيى بن منصور بداية لتطور علم الفضاء عند المسلمين، ثم شد من أزر هذه الطائفة من علماء المسلمين، جهد علماء الفلك المسلمين، بدراساتهم العميقة في "علم الفلك" ، وفي أفياء الحضارة الإسلامية، نهض علماء أفذاذ إلى إجراء التجارب في عالم الطيران. وهذه البدايات كانت المحاولات الرائدة في ارتياد عالم الفضاء.
ومن هؤلاء الرواد الأوائل الذين تدين لجهودهم العلمية حضارة اليوم بالفضل، عالم مسلم فذ، عالج فنونًا من شتى أبواب المعرفة، واشتغل في صناعات مختلفة، حتى عرف بـ "حكيم الأندلس" والحكمة تطلق عند المسلمين على الاشتغال بصنعة الكيمياءوالطب. فمن هو حكيم الأندلس؟
هو أبو القاسم، عباس بن فرناس بن فرداس، من أهل قرطبة، وابن فرناس، رجل متعدد المواهب العلمية، فهو: فيلسوف، وكيميائي، وفيزيائي، وفلكي، ذاع نجمه في الأندلس، وفي قرطبة ، وعايش ثلاثة من خلفاء بني أمية، وهم: الحكم بن هشام، وولدهعبد الرحمن بن الحكم، وحفيده محمد بن عبد الرحمن. وقد ضنت مظان الفكر الإسلامي على إيضاح معالم حياة هذا العبقري الفذ، فتخارست عن تبيان نشأته ومعرفة حياته.

الرائد الأول للطيران





من الواضح أن ابن فرناس لم يقم بتجربته الرائعة بوحي من الخيال، إنما قام بها على أساس من البحث والدرس في ميادين العلم، وبخاصة في الفلك والفيزياء.
وكان كثيراً ما يقوم بشرح نظريته في الطيران لرواد منتديات الخلافة في قرطبة.. نتيجة لدراساته في الرياضيات والفلك.. لذلك قام بتجربته الخطرة، أمام جمٍّع غفير من أهالي قرطبة، وفيها ما فيها من إيماءات علمية نادرة، فضلاً عن كونها مغامرة بارعة "فاحتال في تطيير جثمانه، وكسا نفسه الريش على الحرير، فتهيأ له أن استطار في الجو ، فحلق فيه حتى وقع على مسافة بعيدة".
وهذا النص يكفي لتفسير أبعاد هذه التجربة العلمية الفذة، حيث إن ابن فرناس بناها عل دراسة فائقة في الفيزياء والفلك. وفي العصر الحديث، نتذكر أمر الطائرات الشراعية، واتخاذ مظلات الهبوط من الحرير.
ومحاولة ابن فرناس هذه بداية الطريق لولوج عالم الفضاء، وربما كان أثر الحسد الذي ناله من بعض معاصريه قد منعه من إعادة تجربته على أساس جديد من العلم، حيث إنه لم يحسن الاحتيال في هبوطه، فتأذى في مؤخره، وقد تناقل المؤرخون مقولة إنه: لم يدر أن الطائر إنما يقع على زمكه (ذيله) ولم يعمل له ذنبًا.. وذكروا قول مؤمن بن سعيد أحد شعراء عصره.. وهو الذي يسخر فيه منه:
بطم على العنقاء في طيرانها إذا ما كسا جثمانه ريش قشعم وهذه المقولة من نسيج خيال المؤرخين؛ لأن الرجل الذي يتخذ من الحرير والريش جناحين له كان يعلم السر في خفة هذين النوعين.. ولا يمكن أن يخفى عليه صنع الذيل.. كما أنه كان يشرح للخليفة كيفية طيران الطير ، ولبراعة ابن فرناس في علم الفلك، تمكن من صنع هيئة السماء في بيته، وخيَّل للناظر فيها النجوم والرعود والبروق والغيوم.
وتبع ابن فرناس، عالمان عربيان آخران، الأول أبو العباس الجوهري، العالم اللغوي صاحب معجم (تاج اللغة وصحاح العربية/ الصحاح) المُتَوَفَّى سنة 393هـ فقد قام الجوهري بتجربته الفريدة هذه في نيسابور؛ حيث صنع جناحين من خشب وربطهما بحبل، وصعد سطح مسجد بلده، وحاول الطيران، أمام حشد من أبناء مصره، إلا أن النجاح لم يحالفه فسقط شهيد العلم.
والعالم الثاني، لا تذكر مظان التاريخ اسمه، عاش هذا العالم في مدينة القسطنطينية، فدرس التجارب التي قام بها من سبقه من الرواد فتوصل إلى أن أجنحة الريش لا تصلح لطيران الإنسان، ورأى أن يصنع أجنحة من القماش فقام بتجربة أمام الناس، وكان من بينهم الإمبراطور البيزنطي كوفينوس ونخبة من حاشيته فحاول الطيران من رأس برج عال، إلا أن أمله تحطم بعد أن أسلم نفسه للريح، حيث إن جناحي الخشب لم يقويا على حمله، وكان ذلك في حدود سنة 1100م.
فهؤلاء الثلاثة، هم رواد الفضاء، ولهم يعود الفضل الكبير في تقدم علوم الفضاء، التي أخذت تتطور طيلة ثمانية قرون، حتى تمكن الأخوان أورفيل و ويلبر رايت من الطيران بواسطة الطيران الآلي.

أهم إنجازاته

لابن فرناس إنجازات علمية عديدة منها: صنعة الميقاتة وهى آلة لقياس الوقت وصنع أيضا فى بيته ما يشبة القبة السماوية. الجدير بالذكر أن أسم ابن فرناس أطلق على إحدى فوهات القمر (فوهه ابن فرناس)


قلم الحبر والزجاج والقبة.. تحتاج إلى ذهن متوقد



عباس بن فرناس التاكرني - والمعروف باسم عباس بن فرناس - هو عالم موسوعي تميّز في علوم كثيرة كالفلك والكيمياء والفيزياء، وفضلاً عن كل ذلك كانت له اختراعات كثيرة في هذه العلوم التي برز فيها، وقد أُطلق عليه لقب "حكيم الأندلس" لما نبغ فيه من العلوم والصناعات والآداب المختلفة، وتظل محاولته الطيران هي أشهر ما يُذكر به حتى صار يُعد أولَ طيار في التاريخ.


ويظن البعض أن نبوغه اقتصر على الطيران وعلوم الفلك، وهذا غير صحيح فعباس بن فرناس هو أول من ابتكر قلم الحبر وأول من صنع الزجاج من الرمال وأول من أبدع قبة سماوية فيها صور الشمس والقمر والنجوم والكواكب والغيوم.


لقد نشأ هذا الإنسان المتفرد وترعرع بين ربوع قرطبة التي كانت في ذلك الوقت قبلة للراغبين في التزوّد بالعلوم، حيث كانت منارة للعلم والفن والأدب، يفد إليها الناس من شتى البلدان لينهلوا من علم علمائها، وقد كان عباس بن فرناس محظوظً بأن نشأ في هذه البيئة الخصبة بالعلوم، ولكنه لم يكن محظوظًا وحسب، بل كان متوقّد الذهن متحفزًا، يتبصّر أشياء لم لا يراها الإنسان العادي.


تجربة الطيّار الأول


من أشهر التجارب التي ارتبطت باسم عباس بن فرناس حتى يومنا هذا هي محاولته الطيران والتحليق في الفضاء مثل الطيور، ولتحقيق ذلك قام ابن فرناس بدراسة ثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها بطريقة علمية، ودرس كذلك تأثير ضغط الهواء على الأجسام الطائرة، ثم اطلع على خواص الأجسام، مدعّمًا ذلك بتخصصه في العلوم الطبيعية والرياضة والكيمياء وبتمرّسه فيها.


بعد أن أكمل ابن فرناس دراساته النظرية عمد إلى التجربة العملية، فكسى نفسه بالريش الذي اتخذه من شقق الحرير الأبيض لمتانته وقوته مما يتناسب مع ثقل جسمه، وصنع له جناحين من الحرير أيضا كي يحملا جسمه إذا ما حركهما في الفضاء ليطير كما تطير الطيور، وبعد أن انتهى ابن فرناس من كافة الاستعدادات جاءت اللحظة الحاسمة وأعلن للناس جميعًا نيته في الطيران وتجمع الناس لرؤيته وهو يحلق.


بعد أن تجهّز عباس بن فرناس بالأجنحة والأدوات التي صنعها صعد فوق مرتفع وحرك جناحيه وقفز في الجو، وطار في الفضاء بالفعل لمسافة بعيدة، ولكنه ما لبث أن سقط، وتذكر بعض المصادر التاريخية أن هذه المحاولة كانت السبب في إنهاء حياته، وبعض المصادر التاريخية الأخرى تنفي ذلك.


وعلى الرغم من عدم نجاح تجربة طيران عباس بن فرناس نجاحا كاملاً إلا أنه لفت نظر العلماء بعد ذلك لإمكانية الطيران، وكتبت محاولته هذه في كتب التاريخ كأول محاولة طيران قام بها الإنسان.


هذا نصب تذكاري للعالم في بغداد





بعض الصور





 

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011   #4
ťâŷҒ 3âβэЯ
.: الادارة :.
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥


ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم :  5254
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Navy
افتراضي رد: علماء ومخترعون المسلمين القدماء



جالينوس العرب (ابو بكر الرازى)



هو اعظم الاطباء المسلمين وهو الفيلسوف الكبير والكيميائى البارع الذى طور علم الكيمياء بعد جابر بن حيان




اسمه:
ابو بكر محمد بن زكريا الرازى



مولده وحياته:
*ولد باقليم الرى بفارس عام 240 هجرى (854م)
*درس اساسا الفلسفة والعلوم الطبية وانتقل الى بغداد لمواصلة دراسته وبرز هناك بين العلماء فى عصره
*وتختلف المراجع فى تاريخ وفاته فقيل عام 311 هجرى (923م) وقيل 364 هجرى (975 م)




انجازاته:
*له انجازات علمية كبيرة فى الطب والكيمياء
*وله دراسات قيمة فى الفلسفة
*الف مايزيد على 200 كتاب معظمها فى الطب والصيدلة والكيمياء والفلسفة
*واشتملت ايضا على مؤلفات فى الفلك والفيزياء والرياضيات والموسيقى والعلوم الدينية



انجازاته فى الطب:
*اكتشف اثر الجوانب النفسية فى علاج العلل العضوية ونصح الاطباء فى مؤلفاته بايهام المريض بالصحة
*اول من اجرى التجارب العلاجية على الحيوان قبل تطبيقها على الانسان
*اكتشف اثر الحساسية فى بعض الحالات المرضية




مؤلفاته الطبية:
*كتاب الحاوى
وهو موسوعة شاملة جمع فيها كل المعارف الطبية الموجودة فى عصره واضاف اليها من خبراته واكتشافاته وكتبها بطريقة متميزة
*كتاب الطب المنصورى
تناول فيه تشريح جسم الانسان
*كتاب الاسرار
يتناول العقاقير الطبية وطرق تحضيرها
*كتاب الجدرى والحصبة

*كتاب من لا يحضره الطبيب
يعتبر كتاب للاسعافات الاولية والعلاجات البسيطة المؤقتة
*كتاب منافع الاغذية
يتناول اثر الغذاء على الصحة العامة وفوائد بعض الاغذية او اضرارها فى حالات الامراض المختلفة



ابتكاره حلول واساليب علاجية جديدة:
*هو اول طبيب يفصل طب الاطفال عن الطب العام
*عالج بعض الامراض عن طريق نظام التغذية فقط بدون عقاقير
*ابتكر خيوط الجراحة المصنوعة من الانسجة الحيوانية
*اول من وصف جبيرة الجبس فى علاج كسور العظام
*توصل الى استخدام الزئبق ومركبات الرصاص فى تركيب المراهم
*اعتمد على التجريب كوسيلة اساسية لاستقاء المعلومة الصحيحة



حادثة تدل على ذكاء الرازى ومهارته:
اراد الخليفة العباسى المعتضد بناء مستشفى فى بغداد فاستشار بعض كبار الاطباء فى موقع البناء وكان من بينهم الرازى فاشار بوضع قطع من اللحم فى مواقع مختلفة واختيار اقلها تعفنا وبناء المستشفى فى هذا المكان لانه يكون الاقل رطوبة وتلوثا

انجازاته فى الكيمياء:
*قدم وصفا تفصيليا لاكثر من 20 جهاز كيميائى فى مؤلفاته من الاجهزة المستخدمة فى عصره
*قسم المواد الكيمائية لاربعة اقسام : معدنية-نباتية-حيوانية-مشتقة
*نجح فى تحضير بعض الاحماض




 

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011   #5
ťâŷҒ 3âβэЯ
.: الادارة :.
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥


ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم :  5254
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Navy
افتراضي رد: علماء ومخترعون المسلمين القدماء



أبو الجراحة (أبو القاسم الزهراوى)



هو أكبر جراح عرفه العالم حتى عصر النهضة الأوروبية


اسمه:
أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوى الأنصارى
*ويلقب بالزهراوى نسبة لمسقط راسه (مدينة الزهراء)
*كما يلقب بالأنصارى لامتداد جذوره إلى المدينة المنورة





مولده وحياته:
ولد عام 325 هجرى(937 م) بمدينة الزهراء عقب تشييدها فى عهد الخليفة الأموى (عبد الرحمن الناصر )بالقرب من قرطبة
*عمل طبيباً فى بلاط الخليفة العالم (الحكم المستنصر)ابن الخليفة عبد الرحمن الناصر
*توفى عام 404 هجرى (1013 م)



صفاته:
*كان من أهل الفضل والدين والعلم
*ذُكر أنه كان يخصص نصف نهاره لمعالجة المرضى مجاناً قربة الى الله عز وجل





انجازاته:
*حوّل الجراحة من مجرد حرفة يزاولها الحجامون والحلاقون إلى علم قائم على التشريح ونصح الأطباء بدراسة التشريح والتدرُب عليه قبل مزاولتهم لمهنتهم ليكونوا على علم بالأعضاء وأشكالها وتركيبها وارتباطها بعضها ببعض
*أول من ربط الشرايين والأوعية الدموية بالخيوط الحريرية لوقف النزف الحادث أثناء الجراحة
*عالج النزف بالكى
*استحدث طريقة خياطة الجروح بإبرتين وخيط واحد
*أول من استخدم الخيوط المصنوعة من امعاء الحيوان فى خياطة الامعاء
*بلغ بالكى الجراحى حد الاتقان
*أول من وصف طريقة تفتيت حصيات مجرى البول
*ابتكر طريقة استخراج حصى المثانة عبر المهبل فى النساء
*طوّر جراحة شق القصبة الهوائية
*نجح فى استئصال ورم اللحمية من الأنف
*تمكن من استئصال اللوزتين بسنارة الجراحة
*أول من شق خراجات الكبد وعالجها جراحياً بالكى بالنار
*أول من وصف بعض الأوضاع الشاذة للجنين فى الرحم
*برع فى علاج كسور الجمجمة
*أجرى جراحات ناجحة فى حالات كسور الظهر
*أول من عمل فتحة (شباك) فى رباط الجبس فى الكسور المفتوحة
*أول من استخدم جسور الأسنان الذهبية والفضية وأدوات ضغط اللسان
*أول جراح استخدم طريقة (سل العروق) فى علاج حالة دوالى الساق
*أول من توصل إلى ربط الاوعية الدموية فى حالات الإصابة بالتمدد الوعائى أو الورم الشريانى
*استطاع تشخيص حالات الشلل الناجمة عن قطع الأعصاب وأطلق عليها مصطلح (الاسترخاء)
*أول من استخدم قوالب خاصة لصنع الأقراص الدوائية


مؤلفاته:
*كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف
موسوعة طبية كاملة تشمل كل فروع الطب ويقع فى 30 مقالة يشتمل كل منها على عدد من الفصول وكل مقالة تتناول موضوعاً معيناً



 

رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011   #6
ťâŷҒ 3âβэЯ
.: الادارة :.
♥ نـﮮ√ﮮــوٍرًٍَّ ♥


ťâŷҒ 3âβэЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 30-12-2011 (07:01 AM)
 المشاركات : 31,791 [ + ]
 التقييم :  5254
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Navy
افتراضي رد: علماء ومخترعون المسلمين القدماء



عمر الخيام (العالم)



واحد من أكبر العلماء فى الرياضيات وإن غلبت عليه شُهرته كفيلسوف كبير وكشاعر ارتبط اسمه بقصائده المعروفة بالرُباعيات



اسمه:
أبو الفتح غياث الدين عمر بن ابراهيم الخيام النيسابورى
*ويرجع لقبه (الخيام) او (الخيامى) إلى اشتغاله فى صِباه بحِرفة صناعة الخِيام





مولده وحياته:
عمر الخيام فارسى مُستعرب وُلد فى (نيسابور) بايران وكانت نيسابور فى زمنه واحدة من أعظم مراكز الحضارة الاسلامية
*والمُرجح أنه وُلد عام 440 هجرى(1048 م)
*وقد توفى فى (نيسابور) أيضا فى الغالب عام 525 هجرى (1131 م)
*اتصل الخيام بالملوك والرؤساء فأنزلوه منهم منزلة رفيعة اعترافاً باقتداره العلمى
*حتى ليُروى أن السلطان السلجوقى (جلال الدين ملكشاه) اتخذه صديقاً ونديماً وأن الخيام صادق كذلك وزيره (نظام الملك) الذى اشتهر برعاية العلوم والفنون وبتأسيس (المدرسة النظامية) ببغداد
*كما يُروى أن الخاقان (شمس الملوك) كان يُكِن له الحب والإعجاب ويجلسه معه على سرير الملك إجلالاً لعلمه وتشريفاً للعلم فى شخصه



انجازاته:
طبعاً اشتهرت قصائده المعروفة ب(رباعيات الخيام) وتُرجمت إلى الكثير من لغات العالم وحازت اعجاباً واسعاً حتى غطت شُهرتها على شُهرة انجازاته فى الرياضيات والفلك ولكننا هنا سنتكلم عن انجازاته كعالم
انجازاته فى الرياضيات:
*حل 13 نوعاً من أنواع المعادلات الجبرية التى من الدرجة الثالثة حلولاً صحيحة واهتم بتصنيفها
*تمكن من حل الكثير من المسائل الصعبة فى حساب المثلثات باستخدام معادلات جبرية
*توصل إلى ايجاد مفكوك المقادير الجبرية ذات الحدين المرفوعة إلى قوة اكبر من 2 ومؤلفاته هى أُولى المؤلفات التى تظهر بها مثل هذه الحلول البارعة
*حسب قيمة الجذر التكعيبى للعدد 2 بطرق مبتكرة
*توصل إلى حل بعض أنواع معادلات الدرجة الثالثة باستخدام القطوع المخروطية
انجازاته فى علم الفلك:
*عندما طلب منه السلطان جلال الدين ملكشاه المشاركة فى إصلاح التقويم عكف الخيام على وضع تقويم شمسى جديد جاء أدق كثيراً من التقويم الجريجورى السائد فى العالم فى الوقت الحالى
ذلك أن معدل الخطأ فى تقويم الخيام يوم واحد كل 5000 عام، بينما معدل الخطأ فى التقويم الجريجورى يوم كل 3330 عاماً
انجازاته فى علم الفيزياء:
*درس توازن السوائل ووضع فيه شروحاً جيدة وتعليقات نيرة على أعمال الاخرين



مؤلفاته:
له مؤلفات كثيرة بالعربية والفارسية بعضها مفقود، وفيما يلى بعض مؤلفاته الشهيرة فى دوائر العلوم الطبيعية:
فى الرياضيات:
*رسالة فى البراهين على مسائل فى الجبر والمقابلة
*رسالة فى شرح ما أُشكل من كتاب إقليدس
*رسالة الميزان الجبرى
*رسالة فى المعادلات ذات الدرجة الثالثة الرابعة
*رسالة فى حساب الهند
*كتاب مشكلات الحساب
*رسالة فى حل المسائل التكعيبية
*كتاب المقنع فى الحساب الهندسى
*مقدمة فى المساحة
فى الفلك:
*زيج ملكشاهى
ويتضمن جداول فلكية هامة
فى الفيزياء:
*رسالة فى معرفة مقدار الذهب والفضة فى جسم مركب
فى الموسيقى:
*كتاب الموسيقى الكبير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
المسلمين, القدماء, علماء, ومخترعون

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
أشهر علماء العرب NinJa منتدي شخصيات تاريخية 6 30-12-2011 06:35 AM
الصحف البريطانية: المصريون القدماء عانوا نفس مستويات تلوث الهواء الحالية.. ومسلمات بريطانيات يطلقن حملة "الجهاد ضد العنف" القناص العاشق منتدى الاخبار والصحف اليومية المصرية والعربية والدولية 1 06-06-2011 07:06 PM
علماء مسلمون هـًٌِ‘ٍمـًٌِ‘ٍسَ آلـًٌِ‘ٍـعـٍـٍٍُُّّّ‘ـيـٍـٍٍُُّّّ‘ـوٍن منتدي شخصيات تاريخية 8 21-05-2011 01:42 AM
علماء الأزهر: أحداث إمبابة "نفثة شيطانية" من عملاء النظام السابق Hanona منتدى الاخبار والصحف اليومية المصرية والعربية والدولية 1 08-05-2011 09:52 PM
المرأه عند علماء الرياضه Ģħ๑şŧ ₥ąŋ قسم المرأة 8 01-04-2011 01:27 PM



الساعة الآن 03:00 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Style designed and edited by SeCReT