انضم لجروب ايجي عرب علي الفيس بوك ليصلك كل جديد

قديم 23-11-2010   #19
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))




ثانيا: السلحفاة المائية



السلحفاة المائية زواحف ذات أصداف تعيش أساسًا في المياه. وتستطيع مُعظم أنواع السلاحف المائية سحب رؤوسها وأرجلها وذيولها داخل أصدافها التي تعمل كسترات مُدرعة للحماية. وتلك الحماية الطبيعية الممتازة لا توجد إلا في أنواع قليلة أخرى من الفقاريات.

والسلاحف المائية ـ مثلها مثل بقية الزواحف ـ من حيوانات الدم البارد، أي أنها لا تستطيع التحكم في درجة حرارة جسمها والتي تتغير حسب درجة حرارة الهواء أو الماء المحيط بها. ولذا لا يمكن أن تتمتع السلاحف المائية بالدفء أو النشاط في الجو البارد، ولا تستطيع العيش في المناطق ذات الطقس البارد الدائم. وبخلاف السلاحف البرية التي تعيش على اليابسة فقط، فإن السلاحف المائية تقضي كل حياتها تقريبًا في المياه العذبة أو المالحة. وتعيش كثير من السلاحف المائية على بعد كيلو مترات قليلة من الأماكن التي فُقسَت فيها من البيض. وعلى الرغم من ذلك تُهاجر أعداد كبيرة منها آلاف الكيلومترات من أماكن ميلادها.

تتفاوت السلاحف المائية كثيرًا في الحجم، وأكبرها حجمًا السلحفاة البحرية جلدية الظهر، التي تنمو لطول يتراوح بين متر ومترين ونصف. أما سلحفاة المستنقعات الشائعة والتي تعيش في أمريكا الشمالية فيبلغ طولها 10سم فقط.

تسبح السلاحف المائية بسرعة حيث تستطيع السلحفاة البحرية الخضراء السباحة لمسافات قصيرة بسرعة 30كم/ساعة. أما على الأرض، فإن السلاحف المائية بطيئة جدًا وتبدو وكأنها معاقة ولكن بعض الأنواع مثل السلحفاة المائية الملساء ذات الصدفة الرخوة ـ وهي تعيش في المياه العذبة بأمريكا الشمالية ـ تتحرك بسرعة غريبة وتستطيع أن تسبق الإنسان على الأرض المستوية.

عاشت السلاحف المائية الأولى على هذا الكوكب قبل أكثر من 185 مليون سنة مضت. ولقد وصلت السلاحف البحرية التابعة ل*** أرشيلون ـ والتي كانت تعيش قبل 25 مليون سنة ـ لأكثر من ثلاثة أمتار ونصف المتر في الطول. وقد انقرضت تلك السلاحف كما انقرضت أنواع كثيرة أخرى من الحيوانات. وهناك اليوم كثير من أنواع السلاحف المائية مهدد بالانقراض، وذلك لأن الناس يصطادونها للغذاء ولأجل أصدافها، كما يجمعون بيضها، ويدمرون البيئة التي تعيش فيها.


جسم السلحفاة المائية



الصدفة. تستطيع معظم أنواع السلاحف المائية أن تجذب رأسها وأرجلها وذيلها داخل الصدفة للحماية، بينما لا يستطيع ذلك العديد من الأنواع.

تتكون صدفة السلحفاة المائية من طبقتين، هما: الطبقة الداخلية، وهي من صفائح عظمية وتُعدُّ في الأساس جزءًا من الهيكل العظمي؛ والطبقة الخارحية وتتكون في معظم الأنواع من تراكيب قرنية صلبة، تُدْعى الدروع وتتكوَّن من أنسجة الجلد.

أما السلاحف المائية رخوة الصدفة والسلاحف المائية جلدية الظهر، فليس لديها دروع، بل لها طبقة خارجية جلدية قاسية. ويطلق على الجزء الذي يغطي الناحية الظهرية الدرع الصدفية، وعلى الجزء الذي يغطي الناحية البطنية اسم صُدْرة السلحفاة. وتتصل الدرع الصدفية وصُدْرة السلحفاة على جانبي الجسم بوساطة دِرْز عظمي يسمى القنطرة.

وتملك السلاحف المائية أصدافًا أكثر تسطحًا وانسيابية من أصداف السلاحف البرية. ولدى بعض السلاحف المائية ـ بما في ذلك سلاحف الأوحال المائية ـ صُدْرة مفصلة. ويمكن إغلاق الصُدرة بإحكام مع الدرقة بعد انجذابها داخل الصدفة.

وتمتاز أصداف غالبية أنواع السلاحف المائية، بأنها ذات لون واحد، فهي إما سوداء أو بنية أو خضراء غامقة. ولكن هناك من السلاحف المائية ما لديه علامات ذات ألوان براقة على صدفته، قد تكون خضراء أو برتقالية أو حمراء أو صفراء.


الرأس. يُغطى الرأس في معظم أنواع السلاحف المائية بحراشف صلبة. وليس لدى السلاحف المائية أسنان، ولكن لديها مناقير ذات أطراف صلبة وحادة تستعملها في تقطيع الغذاء، كما لدى مُعظمها فكوك قوية تساعدها في القبض على الفريسة وتمزيقها.

الأرجل والأقدام. تتباين أرجل وأقدام أنواع السلاحف المائية حسب البيئة التي تعيش فيها. ولدى معظم سلاحف المياه العذبة أرجل طويلة وأقدام وترية. أما السلاحف البحرية فأرجلها أشبه بالمجاديف الطويلة، كما أنها ذات زعانف عوضًا عن الأقدام.

وتوجد عظام الحوض والكتف في السلاحف المائية ـ بعكس ما هو موجود في أي حيوان آخر ـ داخل قفص الأضلاع. وهذه الخاصية تمكِّن معظم أنواع السلاحف المائية من جذب أرجلها داخل أصدافها. أما الأنواع التي لا تستطيع جذب أرجلها داخل أصدافها، فيرجع ذلك لأن أصدافها صغيرة جدًا.

الحواس. تملك السلاحف المائية حاستي نظر ولمس مكتملتين جدًا، كما برهنت التجارب العلمية على أن لها حاسة شم جيدة ولا سيما نحو الأجسام القريبة منها.كما لدى السلاحف المائية آذان وسطى وآذان داخلية، وتتكون آذانها الخارجية من الأغشية الطبلانية أو (طبلة الأذن). ويمكن للسلحفاة المائية سماع أصوات منخفضة الطبقات تمامًا كالإنسان.


دورة حياة السلاحف المائية


الصغار. تفقس الصغار من بيض يُخصب داخل جسم الأنثى. ويكفي تزاوج واحد لتخصيب كل بيض الأنثى لعدة سنين. تضع غالبية أنواع السلاحف المائية بيضها بين أواخر الربيع وأواخر الخريف. وبعض الأنواع يضع البيض عدة مرات خلال تلك المدة. فمثلاً، تضع السلحفاة المائية الخضراء سبع حضنات بيضية خلال فصل التكاثر الواحد.

تضع كل السلاحف المائية ـ سواء السلاحف البحرية أو سلاحف المياه العذبة ـ بيضها على الأرض. وفي أغلب الأنواع تحفر الأنثى حفرة في الأرض بأرجلها الخلفية عندما تكون مستعدة لوضع البيض، ثم تضع فيها بيضها وتغطيها بالتراب أو الرمل، أو المواد النباتية المتحللة. ويتفاوت عدد البيض الذي تضعه السلاحف المائية، حيث تضع السلاحف البحرية 200 بيضة في المرة الواحدة، بينما تضع السلحفاة المائية الخضراء أكثر من 1,000 بيضة في فصل تكاثر واحد.

وتذهب الأنثى بعد تغطية بيضها ولا تعود له مرة أخرى. ويفقس البيض بفعل حرارة الشمس وتحدد درجة الحرارة التي حُضِنَ فيها البيض *** الصغار التي تُفْقَسُ منه. ويجب على الصغار حفر طريق خروجها من الحفرة التي فُقست داخلها، والحصول على الغذاء وحماية نفسها بنفسها فقط.

ويتغذى كثير من الحيوانات ببيض السلاحف المائية وبصغارها. ويتجمع كثير من الطيور والثدييات في الشواطئ لأكل صغار السلاحف المائية عند زحفها نحو الماء، بينما تهاجم الأسماك كثيرًا منها عند دخولها الماء. وتحفر الحيوانات والإنسان أعشاش بيض سلاحف المياه العذبة لأكل بيضها.

ويعتقد العلماء بأن السلاحف المائية تعيش أطول من أي حيوان فقاري آخر، حيث عاش بعضها أكثر من مائة عام. ويتم نمو أغلب السلاحف المائية خلال السنوات الخمس والعشر الأولى من عمرها، ويستمر نموها بعد ذلك طوال العمر بدرجة بطيئة.



الغذاء. تتغذى مُعظم أنواع السلاحف المائية بالحيوانات والنباتات. وتتفاوت أنواع تلك الحيوانات والنباتات حسب نوع السلاحف المائية، حيث يتغذى بعض أنواع السلاحف المائية ـ ومن بينها السلاحف المائية الخضراء ـ كلية تقريبًا بالنباتات، بينما يتغذى بعض أنواع سلاحف المياه العذبة ـ مثل ـ سلاحف الخريطة المائية والسلاحف المائية الرخوة الصدفة ـ أساسًا بالحيوانات.

السبات. يتحتم على أنواع السلاحف المائية التي تعيش في المناطق ذات الشتاء القاسي، الدخول في السبات (البيات الشتوي). تدخل غالبية سلاحف المياه العذبة في السبات بأن تحفر داخل القاع الطيني الدافئ للبرك والجداول والأجسام المائية الأخرى. بينما تمضي بعض أنواع السلاحف المائية الفترات الحارة الجافة بدخولها في حالة نشاط محدود شبيهة لحد ما بالسبات الشتوي، تدعى السبات الصيفي.


أنواع السلاحف المائية

توجد ست مجموعات رئيسية من السلاحف المائية هي: 1- سلاحف الأوحال والمسك المائية. 2- سلاحف البرك والمستنقعات المائية. 3- السلاحف البحرية. 4- السلاحف المائية جانبية العنق. 5- السلاحف المائية النهاشة. 6- السلاحف المائية رخوة الصدفة.

سلاحف الأوحال والمَسك المائية. تُكوِّنُ سلاحف الأوحال والمسك المائية فصيلة بها 22 نوعًا من سلاحف المياه العذبة، وتوجد في أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى، ومن بينها سلحفاة الأوحال المائية الشائعة و سلحفاة المسك المائية الشائعة. وينمو قليل من سلاحف الأوحال والمسك المائية لأكثر من 15 سم في الطول، ولكن لهذه السلاحف رؤوس كبيرة وفكوك قوية، يمكنها أن تعض. وحينما تُثار هذه السلاحف تفرز مادة ذات رائحة كريهة تُسمى المَسك من غدد توجد على القنطرة الموجودة أمام أرجلها الخلفية.

وغالبًا ما يطلق على سلحفاة المسك المائية الشائعة، ذات المسك ذي الرائحة الكريهة القوية، اسم وعاء النتانة.

سلاحف البرك والمستنقعات المائية. تُمثل هذه المجموعة أكبر فصائل السلاحف المائية، حيث يوجد بها 90 نوعًا. ويعيش أفراد هذه الفصيلة في قارات آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، كما توجد في شمال إفريقيا. ولكثير من الأنواع ألوان براقة، وهي ذات علامات خضراء أو حمراء أو صفراء على الرأس والأرجل والصدفة. وغالبية سلاحف البرك والمستنقعات المائية صغيرة الحجم، ولكن قد ينمو بعضها ليصل إلى أكثر من 30 سم في الطول. وتعيش غالبية سلاحف البرك والمستنقعات المائية في البحيرات والبرك والأنهار والجداول ومناطق المد والجزر.

السلاحف البحرية. يوجد على الأقل سبعة أنواع من السلاحف البحرية، لدى ست منها ـ وهي السلحفاة المائية الخضراء، والسلحفاة المائية مسطحة الظهر، والسلحفاة المائية صقرية المنقار، والسلحفاة المائية كبيرة الرأس، وسلحفاة المحيط الأطلسي الغربالية، وسلحفاة المحيط الهادئ الغربالية ـ أصداف عظمية مغطاة بدروع. يُصًَنِّف غالبية علماء الحيوان تلك الأنواع الستة ضمن فصيلة واحدة، بينما ينتمي النوع السابع من السلاحف البحرية، أي السلحفاة المائية جلدية الظهر إلى فصيلة أخرى، وصدفتها ذات عظام أقل بكثير من أصداف الأنواع الستة الأخرى. وصدفتها مغطاة بجلد وليس بدروع كما في الأنواع الستة الأخرى. وتعيش غالبية السلاحف البحرية في البحار الدافئة في جميع أنحاء العالم، وغالبًا ما تغامر السلحفاة البحرية جلدية الظهر بالدخول في البحار الباردة.

تعتبر السلاحف البحرية من أكبر السلاحف المائية حجمًا حيث تنمو أصغرها حجمًا ـ الغربالية ـ لطول يصل لحوالي 70سم وتزن حوالي 45كجم. وقديصل طول السلحفاة البحرية جلدية الظهر إلى حوالي مترين ونصف المتر، وتزن حوالي 680 كجم. وتسبح السلاحف البحرية بالضرب بزعانفها، تمامًا كما يضرب الطائر بجناحيه الهواء للطيران، بينما تسبح السلاحف المائية الأخرى بوساطة حركة مجدافية أمامية ـ خلفية. ولا تستطيع السلاحف البحرية الانجذاب داخل أصدافها، لذلك فهي تعتمد على كبر حجمها وسرعتها في السباحة، للدفاع عن أنفسها.

ولا تغادر إناث السلاحف البحرية الماء عادة إلا لوضع البيض، كما لا يعود معظم الذكور إلى اليابسة إطلاقًا بعد دخولها البحر وهي صغيرة. وغالبًا ما تهاجر الإناث آلاف الكيلو مترات حتى تصل إلى شواطئ تناسلها حيث تسحب نفسها على الشواطئ الرملية لتدفن بيضها ومن ثم تعود إلى البحر. وخلال وجودها على اليابسة تكون عاجزة تمامًا عن الدفاع عن نفسها.

السلاحف المائية جانبية العنق. تحني هذه السلاحف المائية عنقها جانبًا عند جذب رأسها داخل صدفتها دون جذبها بطريقة مباشرة مستقيمة. ويوجد من هذه المجموعة من السلاحف المائية حوالي 55 نوعًا مقسمة على فصيلتين. وتعيش هذه السلاحف المائية في قارات إفريقيا وأستراليا وأمريكا الجنوبية، وخاصة جنوبي خط الاستواء. وتعتبر سلحفاة المستنقع الغربية الأسترالية واحدة من أندر السلاحف المائية في العالم، حيث يعتقد أنه يوجد منها أقل من 30 سلحفاة تعيش في البرية.

السلاحف المائية النهَّاشة. تُكَوِّن هذه المجموعة فصيلة من سلاحف المياه العذبة كبيرة الحجم التي توجد فقط في أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى والأجزاء الشمالية من أمريكا الجنوبية. ويوجد نوعان من النهاشات، السلحفاة المائية النهاشة الشائعة والتي تنمو لأكثر من 45سم في الطول وسلحفاة التمساح الأمريكي المائية النهاشة والتي يصل طولها لأكثر من 60سم ووزنها لأكثر من 90كجم.

تتغذى السلاحف المائية النهاشة بالحيوانات المائية الصغيرة مثل الأسماك والضفادع والحشرات والطيور المائية الصغيرة، كما تتغذى أيضًا بالنَّباتات خاصة الطحالب. ولديها رأس كبير وفكوك قوية، ولكن لديها صدفة صغيرة لا تهيئ لها حماية كافية. ولذلك فهي تعتمد في الدفاع عن نفسها على فكوكها القوية ذات الأطراف الحادة.

السلاحف المائية رخوة الصدفة. تُكَوِّن فصيلة بها 21 نوعًا من سلاحف المياه العذبة ذات الصدفة المغطاة بجلدٍ ناعم. وأصدافها أكثر تسطيحًا من أصداف السلاحف المائية الأخرى مما يُمكِّنها من الاختباء في الطين الموجود في قاع البركة أو النهر. وتعيش هذه السلاحف المائية في قارات إفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية.

وبخلاف السلاحف المائية الأخرى، فلدى السلاحف المائية رخوة الصدفة شفاه مكتنزة، تغطي منقارها، كما لدى معظمها أيضًِا أنف أنبوبي طويل تدفع به فوق سطح الماء للتنفس. وغالبية الأنواع لا تنمو أكثر من حوالي 30سم في الطول، ولكن قد يصل بعضها لحوالي 90سم. وقد تعض هذه السلاحف إذا ما أثُيرت.

السلاحف المائية والإنسان

تمثل نشاطات الإنسان المختلفة خطرًا شديدًا يهدد بقاء الكثير من السلاحف المائية، لذا ينبغي حماية السلاحف المائية دائمًا لمنع انقراض أنواع معينة من تلك الحيوانات. يضع خبراء الحياة البرِّية أكثر من 50 نوعًا من السلاحف المائية ضمن الحيوانات المهددة بالانقراض.

ومنذ قديم الزمان استعمل الإنسان لحم السلاحف المائية وبيضها للغذاء كما استخدم أصدافها للزينة. ولذلك فإن أكثر الأنواع من السلاحف المائية المهددة بالانقراض هي الأكثر أهمية من الناحية الاقتصادية. ومثال ذلك السلحفاة المائية الخضراء التي تمثل غذاءً محبوبًا في كثير من مناطق العالم. واستهلاك الإنسان للحمها وبيضها قد هدد بقاءها بصورة خطيرة. وقد وصلت السلحفاة المائية صقرية المنقار إلى درجة الانقراض تقريبًا نتيجة لمادة صدف السلاحف التي تستخدم في تصنيع تحف الزينة التي تستخرج من درقتها. كما يهدد الناس السلاحف المائية كذلك بتسميم بيئاتها بالتلوث، وتحويل الغابات والمستنقعات والمناطق الطبيعية الأخرى إلى مدن ومزارع، مما يهدد أنواعًا معينة من السلاحف المائية بالانقراض.



وتمنع بعض الحكومات صيد الأنواع النادرة من السلاحف المائية. وقد أقيمت محميات للسلاحف المائية في بعض المناطق. ويحاول العلماء تربية الأنواع القيمة من السلاحف المائية في مزارع خاصة بها. وينبغي لعلماء الحيوان التعرف على الكثير من خفايا حياة السلاحف المائية في البرية حتى يتمكنوا من إنقاذ كثير من أنواع السلاحف المائية المهددة بالانقراض.

v
v
v
v

تابعونا



 

رد مع اقتباس
قديم 23-11-2010   #20
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))




الدببه

الصفات الخارجيّة

من الصفات الخارجيّة المألوفة لدى جميع فصائل الدببة الذيل القصير، بالإضافة إلى دقّة حواس الشمّ و السمع و مخالب خمسة غير قابلة للإرتداد، و فراء طويل أشعث و كثيف.للدببة أجساد ضخمة و قوائم قويّة تمكنها من الوقوف منتصبة، كما تمتلك أكف عريضة، خطوم طويلة، و أذنين مستديرتين.يستخدم الدب أسنانه للدفاع عن النفس و كأدوات، حيث يختلف إستعمالها بحسب حمية الدب، و تستخدم المخالب للتمزيق و الحفر و الإمساك.يظن بأن الدببة السوداء، كما غيرها من الفصائل، تقدر على تمييز الألوان مما يساعدها على التعرّف على الفاكهة و البندق.تمتلك الدببة من 32 إلى 42 سنّاً بحسب الفصيلة التي تنتمي إليها، ولا تعد هذه الأسنان مختصّة في قتل الفرائس كما في أسنان السنوريّات.تعتبر أنياب الدببة أصغر حجماً من أنياب اللواحم الأخرى، التي تظهر أنيابها طويلة و حادّة و متخصصة في قتل الطرائد، و عوضاُ عن ذلك فإنها تستخدمها للدفاع عن النفس و كأدوات.تكون أضراس الدب الطاحنة عريضة و مسطحة، و تستخدم لتمزيق و طحن المواد النباتيّة و تحويلها إلى قطع صغيرة. تمتلك الدببة أربعة قوائم ينتهي كل منها بخمسة مخالب حادّة غير قابلة للإرتداد على عكس السنوريّات، وتستخدم هذه المخالب لعدّة أغراض منها تسلّق الأشجار، فتح أعشاش النمل الأبيض و النحل، الحفر لإيجاد الجذور، أو إلتقاط الطريدة، حسب الفصيلة المعينة.تلقي الدببة بكامل وزنها على أخماص أقدمها عند المشي، على عكس معظم اللواحم الأخرى التي تميل للمشي على أصابعها، حيت يلمس الكعب الأرض و تستخدم المخالب للتوازن، وبالرغم من أن الدببة أبطأ من معظم اللواحم فإنها تقدر على العدو بسرعة تصل إلى 50 كلم في الساعة.غالباً ما يكون فراء الدب طويلاً و أشعث، و تختلف ألوانه بحسب الفصيلة حيث يتراوح من الأبيض، الأشقر أو القشديّ، الأسود و الأبيض، إلى الأسود الكلّي أو الأبيض الكلّي، وقد تختلف ألوان الفراء بداخل الفصيلة نفسها كما في حالة الدببة الأميركيّة السوداء التي تتراوح ألوانها من الأسود، البنيّ، الخمريّ، أو الأسود المزرقّ، كما و تمتلك بعض فصائل الدببة مثل دب الشمس و الدب أبو نظّارة علامات باهتة على وجهها أو صدرها. تكون ذكور الدببة من جميع الفصائل أضخم حجماً من الإناث، ولكن الإختلاف بين الأجناس يتباين و يظهر فارقه الضخم عند الفصائل الأكبر حجماً، فذكور الدببة القطبيّة قد تزن ضعفيّ وزن الإناث بينما تكون ذكور و إناث الفصائل الأصغر حجماً متماثلة في الوزن تقريباً.تمتد حياة الدب من حوالي 25 إلى 40 سنة،و من المعروف أن الدببة في البريّة تنفق في سنٍ أقل من تلك التي للدببة الأسيرة.



وفيما يلى بعض اانواع الدببه

v
v
v
v
تابعونا



 

رد مع اقتباس
قديم 23-11-2010   #21
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))




1.الدب القطبي



وصفه

حيوان مكسى بالفرو
فرو الدب القطبي هو في الحقيقة شفاف يسمح للضوء بالمرور وهذه الشفافية يجعل لون الفرو متراوحا بين الأبيض الناصع إلى الأصفر او البني الفاتح إعتمادا على فصل السنة وزاوية إنعكاس الضوء. شعر فرو الدب عبارة عن خيوط عديمة اللون ومجوفة شبيهة بإنبوب اختبار دقيق
الأطراف الخلفية اطول من الأطراف الأمامية ويوجد في كل قدم 5 مخالب مقوسة و حادة، يبلغ طول القدم 30 سم ، الأقدام الأمامية مدورة بينما الأقدام الخلفية اقرب إلى الشكل البيضوي وللدب القطبي وسائد من الفراء في باطن قدمه، مما يساعد على تدفئة القدمين و المشي على الثلج. يبلغ طول ذيل الدب القطبي 7 - 12 سينتمتر فقط.
حجم الرأس صغير مقارنة ببقية الجسم ، الأنف أسود اللون . للدب القطبي 42 سنا حادا علما ان للدب نزعة إلى إبتلاع الغذاء أكثر من مضغه . لون العينين بني غامق وللدب القطبي أذان صغيرة مقارنة بالدبب الأخرى
يتراوح وزن الذكر البالغ 300 - 600 كيلوغرام وتكون الإناث عادة أخف وزنا ، 190 - 300 كغم ، بينما يتراوح وزن الجرو الحديث الولادة من 600 - 700 غم. تشير مصادر أخرى ان الوزن قد يصل إلى 770 كغم ، بصورة عامة يزن الدب القطبي ضعف وزن النمر السايبيري . يعتبر الدب الذي تم صيده في ألاسكا عام 1960 والذي كان وزنه 880 كغم الأثقل حسب موسوعة جينيس للأرقام القياسية


يتراوح طول الذكر البالغ 2.4 - 2.6 متر وطول الأنثى 1.9 - 2.1 متر ، ويصل طول الجرو الحديث الولادة إلى 30 - 35 سينتمتر، وتشير بعض المصادر إلى ان أطول دب قطبي تم تسجيل طوله بصورة موثقة بلغ من الطول 3.7 مترا
ولايتأثلر بشدة برودة المياه..فهو قادر على البقاء فيها لساعات ، إذ يحميه فرو سميك ، وطبقه عازلة من الشحم..

موطنه

يتواجد في منطقة القطب الشمالي والاسكا وكندا وروسيا والنروج و جرينلاند و ما حولهاويعرف أيضا بالدب الأبيض أو الدب الشمالي .يعتبر الدب القطبي من الحيوانات المهددة بالإنقراض ، ولا توجد إحصاءات دقيقة عن العدد الإجمالي للدببة القطبية في العالم ولكن البعض يقدر أعدادها بحوالي 22,000 - 25,000 ويعيش حوالي 60% منها في كندا


غذائه

للدب القطبي قدرة فائقة في تقدير الأعماق و المسافات ولديه حاسة شم قوية وبإمكانه الجري بسرعة تصل إلى 55 كم في الساعة ، كل هذه الصفات بالإضافة إلى اللون الأبيض لفروة الدب التي تمنح القدرة على التخفي فوق الثلج جعلت من الدب القطبي صيادا ماهرا
يقتات بالأسماك ، وبعجول البحر وأسوده ..وبعض انواع الطيور الجنوبيه
يصطادها بضربة من قائمته ، وهو في بحث حثيث عن الطعام ، وقد يدخل القرى أحياناً..
ولابد من إصطياده بواسطة الشباك ، وإعادته بالطائرة الروحية إلى طوفه الجليدي..
وعند وقت شبعه وعدم حاجته لطعام يذهب فى سبات حتى يجوع مره اخرى

طريقه عيشه فى المجموعات
هى انطوائيه نوعا ماوغالبا ما تعيش منفرده


التكاثر والتزاوج



تتزاوج الدببة القطبية في فصل الربيع ويكون إلتقاء الذكر بالأنثى إلتقاءا قصير الأمد غرضه التزاوج فقط حيث يترك الذكر الأنثى بعد عملية التزاوج . تحدث معظم عمليات التزاوج بين شهري ابريل و مارس. لأن الأنثى تتزاوج مرة واحدة كل 3 سنوات فإن التنافس بين الذكور للتزواج من الإنثى يكون شديدا ويقدر الباحثين بان 3 ذكور يتنافسون على أنثى واحدة وتتزاوج الأنثى من الدب الأقوى او الأكبر حجما الذي بمقدوره بسط سيطرته على الدب الأخرى المتنافسة.

تقوم الدبة الحاملة بالتحضير لفترة حمل طويلة حيث لايمكنها مغادرة جحرها طيلة فترة الحمل فتقوم بعمليات صيد مكثفة لتخزن كمية كافية من الشحوم التي ستحتاجها في فترة الحمل و السبات الشتوي . تقوم الدبة الحاملة ببناء جحر ثلجي على مبعدة 8 كيلومترات من الساحل. تبلغ معدلات الوفاة لصغار الدببة القطبية حوالي 10 % - 30% [20].
يبلغ الذكور مرحلة النضج ال***ي في سن السادسة بينما تبلغ الأناث مرحلة النضج ال***ي بين سن الرابعة و الخامسة من العمر.
يتراوح فترة الحمل حوالي 8 شهور ويولد الصغار عادة في بداية فصل الشتاء في جحر ثلجي تقوم ببناءه الأم . تولد أغلب جراء الدب خلال فترة السبات الشتوي للأم وعادة ما تلد الانثى جروين في الولادة الواحدة ويتراوح عدد المواليد عادة بين مولود واحد وأربعة مواليد.


خطر تعرضها للانقراض



تشهد أعداد الدبب القطبية إنكماشا واضحا ففي خليج هدسون في كندا وعلى سبيل المثال أشارت إحصاءات عام 2007 إلى وجود 950 دبا قطبيا فقط مقارنة بالعدد في نفس الخليج عام 1987 والذي كان يقارب 1200 دببة قطبية . يكمن الخطر الرئيسي الذي يواجه الدببة القطبية في التغييرات الجذرية التي تحدث في مناطق تواجدها بسبب إنصهار الجليد الناجم من ظاهرة الاحتباس الحراري
وقد اكدت وكاله المسح الجغرافى فى امريكا عام 2006 ان بسبب ذوبان بعض الكتل الجليديه فىالاسكا
ادى الى وفاه بعض اعداد صغار الدببه.

v
v
v
v
تابعونا



 

رد مع اقتباس
قديم 28-11-2010   #22
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))





2. دب الباندا




هي حيوانات كبيرة الحجم، ولها لونان أبيض وأسود.ويصنفها العلماء في فصيلة الدب أو في تحت فصيلتها الخاصة بها.
وهي شأنها شأن الدب يمكنها أن تقف مستقيمة على رجليها الخلفيتين،وتمسك الأشياء بأكفها الأمامية


وصفه

أبيض مكتنز،
وأرجل سوداء وشريط عريض مستدير عبر الكتفين.كما أن لها رأساً كبيراً مستديرا وأذنين صغيرتين سوداوين
ووجهها أبيض، به بقع سوداء حول كلتا العينين، وذنب صغير.
ويصل طولها الى ما بين متر واحد ونصف المتر.ويصل وزنها كاملة النمو الى 160 كجم. وتلد أنثى الباندا جرواً
أو جروين مرة واحدة في السنة.وعادة ما تكون تلك الجراء متناهية في الصغر، إذ يصل وزن
الواحد منها 140 جم فقط.وتستطيع الباندا القبض على الأشياء بين اصابعها وبين ما يسمى
الابهام الاضافية. هذه الابهام عظم مكسو بلبد لحيم، ينمو على رسغ كل كف من الكفين الأماميتين.
وتستخدم الباندا ابهامها الحقيقية بالطريقة التي تستخدم بها أصابعها



موطنه

غابات الخيزران في المنحدرات العليا في غرب وجنوب غربي الصين



غذائه



تتغذى الباندا بصفة رئيسية بطلع الخيزران..ورغم أنها تأكل بعض النباتات الأخرى فهي تأكل أحيانا الأسماك
والقوارض الصغيرة. وهناك نوعان من الخيزران يمثلان معظم طعام الباندا العملاقة


طريقه عيشها



تفضل البنادا انا تعيش منفرده كل اسره لها على حدى



دب (الباندا) يعيش مكرماً في الصين





تفتخر الصين على دول العالم بانها الحاضنة الوحيدة والمناسبة لدببة الباندا وهي نوع جميل وجذاب من الدببة

ويفوق جمالها الدببة السوداء والارغوانية المنتشرة في غابات العالم وحتى الدببة القطبية البيضاء.

وبفضل العناية المركزة لهذا الحيوان فان مخاطر انقراضه تراجعت الى حد كبير حتى حدا بالعلماء بأن يضاعفوا من تقديراتهم لاعداء الباندا الموجودة على الاغلب في محمية وانغ لانغ الطبيعية،

وتتراوح حالياً بين 22 الى 72 حيوان.وقال الاخصائي في علم الحيوان في الاكاديمية الصينية للعلوم واي

فيومن ان العلماء توصلوا الى تلك التقديرات عن طريق جمع عينات من روث الباندا في المحمية ومن ثم تطوير ملفات جينية لها.

وقال عالم الحيوان الصيني ان الاعداد المتزايدة هي على الارجح نتاج النمو الطبيعي للباندا والهجرة من مناطق اخرى والحظر الذي يهدف الى حماية موطن الباندا، واضاف فيومن "اننا نرى حقا ان هذه

السياسات بدأت تؤتي ثمارها".

وتقع محمية (وانغ لانغ) الطبيعية، التي تبلغ مساحتها حوالي 123 ميلا مربعا،في المنطقة الجبلية التي يغطيها الضباب والزهور،في منطقة سيشوان بجنوب غرب الصين.وتعد الباندا العملاقة من اكثر السلالات المهددة بالانقراض،

ولا توجد إلا في الصين، حيث يقدر عدد دببة الباندا التي تعيشفي اقاليم سيشوان وجانسوا وشانشي في وسط الصين بنحو

1600 حيوان.

ونجحت الصين في تربية 103 من الباندا في الاسر وانفقت 12.5 مليون دولار منذ عام 2003 لتدريبها قبل اطلاقها في البرية.

وتُعرف عن دب الباندا انطوائيته الشديدة وعدم رغبته بالمرة في التعايش مع الانسان، وكانت تقارير ميدانية افادت

بان الصينيين عجزوا عن تحقيق عملية التزاوج بين ذكور واناث الباندا،الامر الذي اضطر المسؤولين المعينين للاستعانة بحقن اللقاح لضمان تكاثر هذا الحيوان المميز.



تسجيل رقم قياسي لحيوان الباندا العملاق عام 2005


سجلت حدائق الحيوانات الصينية رقما قياسيا عام 2005بعدد حيوانات الباندا العملاقة النادرة المولودة حديثا،

والتي بقيت على قيد الحياة، وفق ما نقلته وسائل الإعلام الصينية الاثنين.فقد شهد العام 2005 بقاء 21 باندا على قيد الحياة،منها 16 ولدت في مركز أبحاث "ولونغ" للباندا العملاقة والواقع في إقليم "سيشوان" جنوب غربي الصين، والذي يضم أكبرمحمية طبيعية لهذا الصنف العملاق والنادر من الباندا.أما بقية الباندا فقد ولدت في مراكز أبحاث في "شينغدو"عاصمة إقليم سيشوان، وفي "لوغوانتي" في إقليم "شانكسي"شمال غربي الصين، وفي حديقة حيوان بكين.

وقال مسؤول في إدارة التحريج والحياة البرية الصينية إنه رغم وفاة عدد من الباندا الحديثة الولادة، إلا أن عام 2005 شهد بقاء أكبر عدد من هذا النوع من الحيوان النادر المولود بطريقة التخصيب الصناعي، على قيد الحياة،

وفق وكالة أسوشيتد برس.وكان عام 2003 شهد تسجيل الرقم القياسي لمواليد الباندا

في الأسر، وبلغ 15 باندا. يُشار إلى أن الصين تملك 183 باندا تعيش في الأسر،

وفق ما نقلته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، فيما تتوزع24 باندا أخرى على تسع حدائق حيوانات في الولايات المتحدة

واليابان وألمانيا والنمسا وتايلاند.



الإستنساخ أمل الباندا من أجل البقاء





إنقاذ الباندا من الانقراض أكبر تحديات القرن أمام العلماء الصينيين

يدرس العلماء إمكانية استنساخ دب الباندا العملاق،لزيادة أعداد هذا الحيوان النادر المهدد بالانقراض

وقد نجحت، منذ شهور، تجربة انتاج جنين لدب الباندا باستخدام بويضة أرنب، ولكن الفكرة لم تكتمل نظرا لما ثار حولها من جدل في الصين، وهي الموطن الأصلي لهذا النوع من الدببة،إضافة إلى أن نجاح هذا الأسلوب في إنتاج أشبال حية للدب غير مضمون ويعد البحث عن وسيلة لإنقاذ دب الباندا من الانقراض،ضمن أكبر التحديات التي ستواجه خبراء علوم الحيوان الصينيين على مدى القرن القادم، حيث تعتبر تلك الفصيلة من الدببة رمزاً من أغلى الرموز الوطنية لدى الصينيين، وهي في نفس الوقت تعاني من صعوبة شديدة في التكاثر وعندما أعلنت الصين في شهر يونيو/ حزيران الماضي إنها نجحت في إنتاج جنين لدب الباندا العملاق بالاستعانة بتكنولوجيا الاستنساخ،أعلن أن جهود إنقاذ الدب من الانقراض اقتربت من تحقيق إنجاز غير مسبوق ، وقال العلماء الصينيون إنهم في طريقهم لإنتاج أول باندا مستنسخة خلال سنوات ثلاث، ولكن الكثير من الباحثين، في الصين وخارجها، يشككون في إمكانية نجاح هذا الأسلوب

ومن أكبر المشاكل التي تعترض طريق نجاح الفكرة هي إيجاد مضّيف يصلح لاحتضان جنين الباندا المستنسخ.

وعلى الرغم من استخدام بويضة أرنب لإنتاج الجنين، إلا أن اختلاف الحجم وفترة الحمل بين الحيوانين سيحول دون استخدام أنثى أرنب لحضانة البيضة المخصبة ومن النادر جدا أن يكتمل حمل إناث الباندا، وهو ما دعا العلماء

الصينيين إلى البحث في إمكانية إيجاد حيوان بديل لحمل أجنة الباندا وحتى الآن لم يتمكن العلماء من تحقيق فكرة

استنساخ حيوانات داخل أنواع أخرى ومن أبرز الانتقادات التي وجهت لهذه الفكرة هي أنها مضيعة للموارد في محاولات لا طائل من ورائها، بدلا من استخدامها لدعم أبحاث في وسائل طبيعية لإنقاذ الباندا ويدعم هذا الرأي ما تحقق خلال العام الماضي من النجاح في ولادة عشرين شبلاً للباندا في حدائق الحيوان ..ومن ناحية أخرى فإن آخر الإحصاءات تشير إلى تراجع المخاوف من انقراض الباندا في بيئته الطبيعية خاصة بعد أن صدرت قوانينفي الصين تمنع قطع الأشجار في المناطق التي يعيش فيها هذا الدب



 

رد مع اقتباس
قديم 28-11-2010   #23
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))




3.الدب الامريكى الاسود



من اصغر انواع الدببه

وصفه


يبلغ الطول الدب الأمريكي الأسود البالغ عادةً ما بين 15 و180 سم، ويبلغ ارتفاعه عند الكتف من 75 إلى 90 سم تقريباً، وعندما يقف على قدميه الخلفيّتين يستطيع الوصول إلى ارتفاع 210 سم تقريباً. إناث الدببة السوداء الأمريكية أصغر بنسبة 33% من الذكور (أي أن حجمها يساوي 77% من حجم الذكور). ويتراوح وزن الإناث بين 140 و180 كغم بينما يتراوح وزن الذكور بين 115 و275 كغم،ويُمكن أن يصل وزن البالغة منها إلى 300 كغم.وبعض الذكور الكبيرة التي سُجلّت يبلغ طولها 240 سم ووزنها على الأقل 365 كغم، وأكبر ذكرٍ من الدب الأمريكي الأسود شوهد على الإطلاق كان دباً من كارولينا الشماليه يبلغ وزنه 400 كغم. ومن الناحية الأخرى، أقل وزنٍ سُجّل للإناث هو 39 كغم، و47 كغم للذكور. وعادةً يبلغ وزن صغار الدببة السوداء الأمريكية عند الولادة ما يتراوح بين 200 و450 غرام. والبالغ منها لديه عينان صغيرتان وأذنان مدوّرتان، وأنفٌ طويل وجسم كبير وذيل قصير، وحساه شمه ممتازة.
ومع أن الدب الأسود يستطيع الوقوف والمشي بسهولةٍ على أقدامه الخلفية إلى أنه يمشي عادةً على أربع، وهو يقف عادةً ليستطيع شم أو رؤية شيءٍ ما بوضوحٍ أكثر. وله مخالب قوية في كل قدمٍ من أقدامه يستخدمها لتمزيق الأشياء أو للحفر أو للتسلق، ومع ذلك فيصنف الدب الرمادى على أنه أقوى نسبياً من الدب الأسود، ولكن الدب الأسود مع ذلك قوي وضخم. وعند الضرورة تستطيع الدببة السوداء الجري بسرعة 48 كم في الساعة، وهي سبّاحة جيدة. وآذان الدببة السوداء أكبر وأكثر انتصاباً من تلك التي تملكها الدببه البنيه.



موطنه

تعيش فى امركيا الشماليه فى المناطق الممتده من الاسكا شمالا وحتى المسكيك جنوبا ومن المحيط الاطلسى شرقاً حتى المحيط الهادئ غرباً. وهي تعيش في 41 ولاية أمريكية من 52، وفي جميع مقاطعات كندا عدا واحدة، وأيضاً في أجزاءٍ من المكسيك . الدببة السوداء في الولايات الجنوبية من الولايات المتحده الامريكيه تعيش في الجبال أو الغابات، ولكنها مع ذلك تخرج أحياناً من هذه المناطق وتتجوّل خارجها، وفي بعض الحالات تصل الدببة إلى حدود المناطق السكنية. والدببة السوداء الأمريكية قريبة نسبياً من الدببه السوداء الاسيويه، واللذين يتشاركان سلفاً أوروبياً واحداً.
وتفضل العيش فى الاحراش والاماكن والمشجره.


غذائه


يتغذى على الاعشاب واوراق الاشجار


طريقه عيشه

يعيش فى مجموعات بنشاط طوال ايام السنه حتى ياتى فصل الشتاء يكون فى حاله بيات شتوى
ويختبئ فى اوكار غالبا ما تكون فجوات فى الاشجار او حفر تحت الارض


طريقه التكاثر

عموماً تبلغ الإناث وتستطيع الإنجاب عندما يكون عمرها ما بين 3 و 4 سنوات. وعندما يتوفر الغذاء الكافي فإنها تستطيع الولادة مرةً كل سنتين. وفي البيئات العادية، تصل أعمار الإناث إلى ما بين 5 و7 سنوات ومن الممكن أن تستمر بعد ذلك لكنها لن تعود قادرةً على الإنجاب. أما الذكور فهم يبلغون في الوقت نفسه لكن أحياناً لا تكون أحجامهم ضخمةً كفايةً حتى تأتيهم فرصٌ بالتزاوج حتى يصبح عمرهم 4 أو 5 سنوات (فهم يحتاجون للحجم للتقاتل مع الذكور الأخرى والفوز بإعجاب الإناث). ويولد الصغار عادةً في كانون الثاني (يناير) أو شباط (فبراير)، ويلدون وهم صغار الحجم جداً ويزنون ما يتراوح بين 285 و400 غم تقريباً (283 و 397 غم بدقة)، وصلعٌ تقريباً وعاجزون عن فعل أي شيء.
غالباً ما يولد صغيران، لكن أحياناً ربما يولد أربعةٌ أو حتى خمسة (في حالات موثقة علمياً). يبيت الصغار البيات الشتوي مع أمهم خلال الشتاء، وعندما يذوب الثلج تترك الدببة أوكارها، وفي هذا الوقت (بعد انتهاء الشتاء بقليل) تكون أوزان الدببة تتراوح ما بين كيلوغرامين وأربعة. وعندما تحس الأم بوجود خطر تنبه أولادها (بصوت يشبه صوت الخنزير) فيتسلقون الأشجار. وهم يدخلون في مرحلة الفطم (وهي المرحلة التي يبدأ فيها غذاء الطفل بالتنوع بدلاً من الاعتماد الكامل على الرضاعة) ما بين شهري تموز (يوليو) وأيلول (سبتمبر). ويبقون خلال سنتهم الأولى مع أمهاتهم حتى انتهاء الشتاء، ومع بداية الصيف يصبحون مستقلين عن أمهاتهم تماماً (حين يبلغون سنةً ونصفاً من العمر، أما عن بقاء الأولاد على قيد الحياة فهو حسب مهارة الأم في توجيههم، أي مالذي يؤكل ومالذي يُهاجم وأين يكون الوكر وكيف يتّقي الأخطار).


 

رد مع اقتباس
قديم 28-11-2010   #24
τђε ιδЯĐ όF щσЯ
.: مشرف عام :.
A.El Dais :shades:


τђε ιδЯĐ όF щσЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 18-04-2012 (01:29 AM)
 المشاركات : 7,148 [ + ]
 التقييم :  213
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسله عالم الحيوان ((متجدد))




4.الدب الكسلان



وصفه

الدب الكسلان حيوان ضخم أشعث الوبر له عرف من الفراء حول رقبته وأكتافه ويبلغ طول الدب الكسلان متراً ونصف المتر وقد يبلغ وزنه 115كجم. وله فراء أسود طويل مع وجود رقعة بيضاء على الصدر، متخذة الرقم 7. ووجه الدب الكسلان رمادي اللون ويكاد يكون خالياً من الشعر.



موطنه


يعش الدب الكسلان في الأودية الصخرية الضيقة، وفي تلال الهند، و****انكا



غذائه

يطلق عليه اسم دب العسل نسبه لحبه الشديد لعسل النحل واحيانا ما يتغذى على النمل الابيض واليرقات الخاصه بالنمل
واحيانا تتناول اوراق الاشجار وبعض الثمار والحبوب

طريقه عيشها

الدب الكسلان حيوان يفضل جمع طعامه ليلا وينام اثناء النهار غالبا فى الكهوف وتكون على ضفاف الانهار
وهذا النوع من الدببه لا يفضل النوم كثيرا فى الشتاء على غرار معظم الدببه


التكاثر

تتزاوج الدببه الكسلانه فى اى وقت من اوقات السنه
وغالبا ما تلد ديسما او اثنين فى المره الواحده وتساعد الام صغارها فى تسلق الاشجار


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
متجدد, الحيوان, سلسله, عالم

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
صور مصر القديمة متجدد dony dd منتدى الصور السياحيه والمدن 3 01-01-2012 09:01 AM
سلسله حلقات برنامج مدرسه الحب لمصطفى حسنى Miss.MaY منتدي الميديا الاسلامي 39 16-04-2011 10:19 PM
صور رحله لحديقة الحيوان بالجيزة الــجــُــوٍهَـــرٍي قسم صور الحيوانات والطيور 3 02-01-2011 12:03 AM
معجزه فى عالم الحيوان-سبحان الله τђε ιδЯĐ όF щσЯ الـمـنـتـدى الـعـآم 2 16-11-2010 03:13 PM
نبحث عن عالم أخر NinJa منتدى الشعر والقصائد 4 15-11-2010 09:54 AM



الساعة الآن 05:30 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Style designed and edited by SeCReT